إعلان حال الطوارئ البيئية الآن – دخلنا حالة الحرب! 

يا جماعة الوضع أسوأ اليوم من سنة الماضية! أصبحت النفايات كارثة وطنية عم بتهدد السلامة العامة، والطبقة الفاسدة يلي حاكمتنا أعلنت عبر الإهمال والتواطؤ الحرب علينا وعلى ولادنا.   

اليوم رجعت الزبالة على كل شوارع بيروت بعملية إبتزاز واضحة للمواطنين، بس الوضع أسوأ من ال ٢٠١٥ لأنو:

– صار في ببيروت وجبل لبنان  بدل المطمر الواحد ثلاثة!

– الزبالة حد المطار عم بتهدد الطيران، بشهادة الطيارين نفسهم

– بعد كم يوم بيوقف جمع زبالة المستشفيات، يعني كارثة أمراض وأوبئة على الأبواب

– سوكلين وقفت جمع الزبالة من كل الطرقات (مع إنو عقد الكنس والجمع تبعها ماشي!) لأنو برج حمود مسكر

شو العمل؟ مطلوب كل واحد يتحمل مسؤولياته:

١. يعلن المحافظين في بيروت وجبل لبنان حالة الطوارئ البيئية بالتنسيق مع الجيش اللبناني (لأنو صار الخطر وطني، تماماً متل الحرب)

٢. تتضمن حالة الطوارئ الخطوات التالية:

– تشكيل خلية عمل لكل مدينة وقرية من السلطات المحلية، الجيش، الدرك، الدفاع المدني، الجمعيات والهيئات غير الحكومية المعنية بهذه الأزمة

– توزيع أكياس خاصة على جميع المنازل و الطلب من المواطنين فرز نفاياتهم، وعدم رمي الكرتون والبلاستيك وكل البقايا الممكن المحافظة عليها بالمنزل لمدة أسبوعين

– فتح اعتمادات فورية لجميع البلديات لبدء تطبيق خطط الفرز من المصدر والحلول المستدامة (تسبيخ، إعادة تدوير، …)

– إجبار الحكومة على إعادة النظر بعقود معالجة النفايات بغية تطبيق فترة انتقالية في برج حمود لا تتجاوز سنة واحدة، تحت رقابة هيئة الطوارئ البيئية بما فيها الجيش، ريثما يتم إنشاء معامل المعالجة اللامركزية.

٣. رفع دعاوى قضائية وجزائية ضد جميع النواب، الوزراء، رؤساء البلديات، وأي مسؤول آخر عن القتل الممنهج للمواطنين عبر تلويث حياتهم